الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 : دور السيستاني الخطير في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي الوفي2
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 12/01/2012

مُساهمةموضوع: : دور السيستاني الخطير في العراق   الجمعة يناير 13, 2012 12:39 pm

[

انضر ايها القري الكريم الكذب والتدليس في الحقائق وعلى النا س السذج طبعا كما ذكر مكتبه العفن ضمن سيرته العفنة:
مسيرته الجهادية

كان النظام البعثي يسعی بكل وسيلة للقضاء علی الحوزة العلمية في النجف الأشرف منذ السنين الأولی من تسلمه للسلطة في العراق ، وقد قام بعمليات تسفير واسعة للعلماء والفضلاء وسائر الطلاب الاجانب ، ولاقی سيدنا الاستاذ (دام ظله) عناءاً بالغاً من جراء ذلك وكاد ان يسفّر عدة مرات وتم تسفير مجاميع من تلامذته وطلاب مجلس درسه في فترات متقاربة ، ثم كانت الظروف القاسية جداً ايام الحرب العراقية الايرانية ، ولكن علی الرغم من ذلك فقد اصرّ دام ظله علی البقاء في النجف الأشرف وواصل التدريس في حوزته العلمية المقدسة ايماناً منه بلزوم استمرار المسار الحوزوي المستقل عن الحكومات تفادياً للسلبيات التي تنجم عن تغيير هذا المسار .
وفي عام ۱٤۱۱هـ عندما قضی النظام علی الانتفاضة الشعبانية اعتقل سيدنا الاستاذ (دام ظله) ومعه مجموعة من العلماء كالشهيد الشيخ مرتضی البروجردي والشهيد الميرزا علي الغروي وقد تعرضوا للضرب والاستجواب القاسي في فندق السلام وفي معسكر الرزازة وفي معتقل الرضوانية إلی ان فرّج الله عنهم ببركة اهل البيت (ع) .
وفي عام ۱٤۱۳هـ عندما توفي الامام السيد الخوئي رضوان الله عليه وتصدی سيدنا الاستاذ (دام ظله) للمرجعية حاولت سلطات النظام السابق تغيير مسار المرجعية الدينية في النجف الأشرف وبذلت ما في وسعها في الحطّ من موقع السيد الاستاذ (دام ظله) ومكانته المتميزة بين المراجع وسعت إلی تفرق المؤمنين عنه بأساليب متعددة منها اغلاق جامع الخضراء في أواخر ذي الحجة عام ۱٤۱٤هـ كما تقدم .
وعندما وجد النظام ان محاولاته قد باءت جميعاً بالفشل خطط لاغتيال سيدنا الاستاذ وتصفيته وقد كشفت وثائق جهاز المخابرات عن عدد من هذه المخططات ولكن مكروا ومكر الله والله خير الماكرين .
وهكذا بقي سيدنا الاستاذ (دام ظله) رهين داره منذ أواخر عام ۱٤۱۸هـ حتی انه لم يتشرّف بزيارة جده الامام أمير المؤمنين (ع) طوال هذه الفترة .


اولا_ هل كان البعث صحيح يسعى للقضاء اليد المساندة له والصنم المخدر للدين وللشعوب
نعم فهو كما ذكر المكتب المبجل للصنم السستاني اي البعث يسعى للقضاء على الحوزة العلمية العاملة والمجاهدة فعلا والمتمثلة انذاك بالشهيد الصدر الاول وثم الصدر الثاني
اذان اشهر ما قاله السيد باقر الصدر ضد البعث انذاك في قمه الجهاد واوج وتر للمعارضة لفكره
قال الصدر(لوكان اصبعي بعثيا لقطعته)
فاين السستاني من ذاك الجهاد
اين السستاني من جهاد الشهيد الصدر المقدس الصدر الثاني الذي ارداه البعث صريعا بعد ان صال وجال
لوحده بالساحة اذ وقف السستاني موقف العدو للصدر ونهجه والى الان من يمثل الصدر فكرا ومنهجا يحارب من قبل السستاني وزمرته وزبانيته الهمجية
ثم يقول المكتب الخاوي للسستاني انه اي السستاني تعرض للضرب والاهانه هو و...كما ستقرا هل فعلا تعرض السستاني للضرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
او الاحضان والمصافحة
ثم ان الذين كانوا معه قتلهم الطاغية البروجردي والغروي
اذا لماذا هو باقي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
للحفاض على مسيرة الحوزة
اي حوزة التي بقت حوزة المصالح الاستعمارية والاستيطان الفارسي
والكلام يطول لذكر التناقضات والكذب
ولكن اقوى كذبة ونكته هي انه لم يزر قبر الامام علي عليه السلام لانه رهين داره
بل انه زار لندن مسقط فكره وماوى مكره
الا لعنة الله على السستاني المضل والضال ولعنة الله على مصدقيه وتابعيه الى يوم الدين






[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
: دور السيستاني الخطير في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: العام :: الحوار العام-
انتقل الى: